الحوارات

Print

حوار أعضاء "منتدى سيريانز" الثقافي مع الكاتب

1- في روايتك رياح الشمال تحدثت عن مرحلة مفصلية من تاريخ المنطقة وهي نهاية

الدولة العثمانية. ترى لوكتبت رواية جديدة عن هذه المرحلة التي نعيشها هذه الأيام ماهي تصوراتك عن مشاعر أبطالها وهم يساقون معنا إلى المصير المجهول، وما الذي من الممكن أن نستفيده من درس إنهيار الدولة العثماني ونحن نعايش، إنهيار الدول الوطنية بين كلابتي الدكتاتورية وعودة الإستعمار؟ "إبراهيم العلوش ".

Print

الروائي السوري نهاد سيريس للجزيرة نت: الأدب وسيلة للتغيير

يشغل موضوع الاستبداد والحياة في ظل الدكتاتورية حيزا كبيرا من أعمال الكاتب السوري نهاد سيريس، ويعمل على تصوير واقع الحياة في ظل القمع وتشريح بنية الفساد في أعماله السردية والتلفزيونية كمسلسل "الخيط الأبيض" و"خان الحرير".
وفي روايته الأخيرة "الصمت والصخب" التي نال عنها قبل أيّام جائزة كوبورغ راكيرت الألمانية، لم يغادر سيريس توجهه الإبداعي ليكتب عن صمت الكاتب وصخب السلطة الدكتاتورية.
ويرى صاحب "رياح الشمال" و"خان الحرير" و"السرطان" أن للأدب وظيفة تنويريّة وهو يدفع نحو التغيير، ولا يخفي حزنه على ما يجري في بلده عموما، وبخاصّة مدينته حلب التي كرّس لها معظم أعماله، ويرى أن الحروب لا تكتفي بقتل البشر، بل تبيد الروح الإنسانية التي تستمرّ من خلال الثقافة.

الجزيرة نت التقت الروائي والسيناريست السوري بمناسبة فوز روايته بجائزة كوبورغ راكيرت الألمانية، وأجرت معه الحوار التالي:

Print

حوار نهاد سيريس مع جريدة السفير 10/8/2012

العنف والإذلال خلقا هذا المزاج الثوري الذي نعيشه اليوم

-أنت من مدينة حلب، وعشت فيها وقتاً من أيام الثورة، كيف تفسر تأخر حلب بالانضمام إلى الثورة؟

* ومن كان يعتقد ان سورية ستثور ضد سلطة آل الأسد قبل آذار 2011؟ لا حلب ولا غير حلب

Print

نهاد سيريس لـ آكي: طبيعة حكم النظام لسورية تختصر بكلمتي الرعب والخضوع

روما (4 آب/ أغسطس) وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

اعتبر الروائي والكاتب الدرامي السوري نهاد سيريس أن "النظام قد اتبع اسلوب الحل الأمني وماسيتبع ذلك من قتل ودمار سيكون هو المسؤول عنهما حسب تعبيره