المقالات

Print

مدخل إلى الرواية التلفزيونية

هل الرواية التلفزيونية حقيقة أم اننا نطلق على المسلسل التلفزيوني اليومي هذه التسمية كي نرفع من سوية نصوصنا التي نكتبها، على الأقل، باطلاق التسميات الكبيرة على أشياء أقل منها أهمية؟

Print

صوت الشخصية في النص الدرامي

يخيل إلي انه أصبح من الضروري ان نتحدث في تفاصيل الكتابة وخاصة في النص الدرامي الذي أصبح في حالة لا بأس بها من التطور. فالكاتب السوري قطع شوطاً بعيداً في تقنيات الكتابة الروائية وأيضاً على صعيد الرواية التلفزيونية (حسب تعبير أسامة أنور عكاشة). ومصطلح "الرواية التلفزيونية" لم ينضج بعد رغم انني استخدمته لوصف نص مسلسل " الثريا" ولكن لا بأس ان نستخدمه للدلالة على النصوص التي تكتب للتلفزيون والتي تستفيد من تقنيات الرواية الأدبية واتساعها وبناء شخصياتها والمستويات المتعددة للقراءة وغيرها.

Print

قراءة خريفية لرواية مجاز العشق لنبيل سليمان

هناك وحدة بنيوية وانسجام بين الجسم الروائي وبين المقولات والأفكار المبثوثة في السياق. ان الرواية عالم متخيل يحمل مقولات وأفكاراً ومعلومات. وتصبح البنية العامل الأساس اللازم لإخراج الجانب النظري من ذهن الكاتب إلى عالم الوجود كرواية. فرواية " نجمة أغسطس" لصنع الله ابراهيم تم بناؤها بشكل يوازي هيكلية سد أسوان، بينما قام (أومبرتو إيكو) باستخدام المقولات الانجيلية اللاتينية كمفاتيح للدخول والخروج من متاهة مكتبة الدير في رواية "اسم الوردة" وذلك لحل لغز حوادث القتل الغامضة بين الرهبان.

Print

سينما فردوس

إنها ليست سينما براديسو، الفيلم الشهير الذي حققه جوزيبي تورناتو وحصل به على أوسكار أفضل فيلم أجنبي لعام 1989. وهذه السينما هي فعلاً صالة لعرض الأفلام في مدينتنا وتحمل اسم فردوس مثل ذلك الفيلم الذي يتحدث عن اكتشاف صبي للسينما في صالة العرض الوحيدة في بلدته الصغيرة والتي تحمل اسم براديسو. ويبدو ان اسم الفردوس (براديسو) يستهوي الكثيرين من مالكي دور السينما في العالم وليس في حلب فحسب. وكانت هناك دار أخرى تحمل اسم سينما دنيا، كنا نرتادها بين حين وآخر، وقد أراد المخرج محمد ملص أن يحقق فيلماً باسم (سينما دنيا) ولكنه أجل المشروع أو رفضوه له ولكن الشيء المشترك دائماً هو تلك الأسماء الشهيرة لدور السينما التي تصنع نوستالجيا عميقة في نفوسنا عن تلك الأيام التي اكتشفنا فيها هذا الفن البديع.