رسائل الزوار
Title:
Name:
E-mail:
Content:
   
 

Operation Manager ( This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it ): عزيزي الأستاذ نهاد

 عزيزي الأستاذ نهاد
شذى مرة أخرى من اليمن
لايبدو ان مشوارنا قصير، وأحتاج لتتمات الكوميديا الفلاجية، والرابع والخامس من حالة شغف، وبعدها وبعدها الكثير حتى أنهي هذا البحر العذب.
مع الشكر الجزيل أريد أن أقول
لأن الأدباء لايعيشون على الشكر فقط، أنا ياسيدي ذو حالة مادية جيدة،، سأكون سعيدة لو دفعت ثم هذه الروايات. ليس لدي مشكلة مادية تستدعيني لتقديم الشكر فقط.
سأكون شاكرة جداً لو أرشدتني كيف أسدد ثمن هذه الروايات.
مع خالص التقدير
شذى

Monday, 09 July 2012

الكاتبة السورية سوزان خواتمي: الكاتبة السورية سوزان خواتمي

 سيدي العزيز نهاد سيريس :
تحية تقدير واحترام لجهودك المبذولة في التواجد على الانترنت .
بدءا أنا أيضا من حلب وهذا ماجعل في قراءة حالة شغف شيئاَ يشبه الغوص بحثا عن اللؤلؤ : لؤلؤ تلك الجميلة حلب .
علماً بأن قراءتي للرواية بأكملها نال مني وحول عيناي إلى جمرتين ، فمتابعة الشاشة المضوية غير قراءة سطور كتاب رغم ان كلاهما تجربة لايقدرها إلا البعض .
نهاية : شكراً مرة اخرى وإن كان للأمر أهمية فأنا كاتبة مغمورة لي مجموعتين قصصيتين صادرتان عن دار سعاد الصباح وادعى سوزان خواتمي

تحيتي وتقديري واعجابي .. من زمان كان بابا يصر على تصويرنا عند ستديو دنيا بالذات في باب النصر!! .

Monday, 09 July 2012

shahrazad abu-rajab ( This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it ): shahrazad abu-rajab

لم تكن قراءتي لروايتك الأخيرة (حالة شغف) بمحض الصدفة، فلقد سمعت المقابلة التي أجرتها إذاعة (مونتيكارلو) مع حضرتك والتي كانت عن روايتك الأخيرة ،فتمنيت لو أقرؤها ،وبالصدفة بينما كنت أتجول بين الكتب في مكتبة الجامعة الأردنية، وجدت الرواية و استلمتها. لا أدري أيها الكاتب الكبير لم تكتب عن هذا الموضوع ! ربما تعتبر أن من الجرأة أن تكتب في مثل هذا و لكنني لا أخفيك أنني شعرت بالخوف و خشيت أن يراني أحد و أنا أقرؤها . كل كاتب يسعى من وراء كتاباتة أن يخرج منها القارىء بعبرة و لكنني لم أخرج من قراءة روايتك إلا بحالة اشمئزاز من كلا الجنسين ،فلقد فوجئت من النهاية فلقد تبين لي أنني كنت أقرأ قصة العجوز و في نفسي يقين بأنني أقرأ عن شخصية عظيمة و إذا بي أكتشف أنني لم أكن أقرأ سوى قصة رجل زاني يحكي مغامراتة مع جماعة من النساء الشاذات !!!! ولا أعتقد أن روايتك تصلح لأن تعرض مسلسلا تلفزيونيا فما هي إلا وصف مفرط في القرف مع الأسف.

Monday, 09 July 2012

المترجم من الانكليزية الىالعربية خالد جب... ( This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it ): المترجم من الانكليزية الىالعربية خالد جبيلي

Dear Nihad,
I am missing that nice cup of coffee at that cafe ( I dont remember the
name), I am missing that nice chat with you over the coffee. I hope you are all
right.

As usual, I would bother you my dear friend. I am sending you the translation
of henry Miller's "Plexus", the second book of his triology "The Rosy
Crucifixion". Will you please pass it to Mohamed Abdel Moneim...
I am sending two files. I hope you will like it if you have the time to read
some pages.
I hope you have heard good news from your friend (Dr. Majd Haidar), or you
will soon.
(by the way I passed your novel Shaghaf to a couple of friends here and they
liked it very much. A friend told me she could not leave it untill she had
finished it. She commented it was one of the best novels she ever read. I told
her I would convey her message to you).

Wish you all the best
Khaled

Monday, 09 July 2012

عادل القرشي ( This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it )

  السلام عليكم ورحمه الله
الاخ الكريم نهاد
لا زلت عاشقالنتاجكم الادبي الروائي (مجانا طبعا) وتفاعلت مع قصتكم حتى أني كد اخرج رافعا لوحه تشي غيفارا وبن لادن وصدام واندد رافعا عقيرتي بالسرطان الابيض لكني لم املك القوة لاصابتي بهذا الداء.
صديقي لقد اطلت علينا الغياب وحرمنا فترات طويله من ابداعاتكم.
فاقترح عليكم وضع مختارات ابداعيه عربيه او عالميه الي الموقع بشكل دوري,
كما اقترح ايضا ان تشرع في كتابه روايه عن من قامو بالعمليه الاستشهاديه وخطفوا الطائرات وضربوا بها العمائر وان تسلط الضوء علي الناحيه الانسانيه لدي الخاطفين ارجو ان لا تظن أني أويد مثل تلك العمليات ولكنها تجربه تستحق ان تسجل في عمل روائي .

المقدر الانتاجكم
عادل القرشي

Monday, 09 July 2012

FUTURELIGHTS ( This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it )

  اهديك تحياتي
وابلغك شديد اعجابي بكاتاباتك و الاسلوب الفريد المتميذ و شهي الالفاظ
لا اجيد الكتابة ففي حضرتكم يعجز الحرف ان يقول
الا اني اتلهف شوقا لتكملة رواياتك المنشورة السرطان و حالة شغف
ولا اعلم ان كانت ستتحقق الامناية ام انها ستبق كعشرات الامنيات التي لم تنل حظها الا ان تكون امنية

هذا و اجدد اعجابي
عاصم علي

Monday, 09 July 2012

amer alshaawi ( This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it ): تحياتي لموقعكم المتميز والجميل

  تحياتي لموقعكم المتميز والجميل
لدى قراءتي ذكريات ايام الراديو مقالة نهاد سيريس
بعد اعتذاري لكاتب المقالة هنالك ملاحظة الرجاء تصحيحها وهي بخصوص مقتل عبد الكريم قاسم وكما جاء بمقالة السيد نهاد انه بعد قتل عبد الكريم قاسم تم سحل جثته في شوارع بغداد
الصحيح انه فعلا تم اعدام عبد الكريم قاسم في دار الاذاعة والتلفزيون العراقي ولكن لم يتم اطلاقا سحل جثته في شوارع بغداد والذي حصل فقط هو عرض فيلم في التلفزيون يصور عبد الكريم قاسم بعد اعدامه وهو جالس ومربوط على الكرسي
اؤكد هذه الاحداث لاني عراقي وعشت تلك الاحداث وشاهدت الفيلم اكثر من مرة وللأمانة التاريخية
مع اعتذاري لكم والى السيد كاتب المقالة

Monday, 09 July 2012

vinnell ( This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it )

 السيد نهاد
اتمنى من كل قلبي ان تكون في صحة جيدة
قرأت الرواية خان الحرير وفي الحقيقة انني اعجبت بها كل الأعجاب
فقط اقول لك شكرا على هذة الرواية الممتعة والتي شدتني من اولها الى اخرها وصرت ابحث عن المؤلف والمؤلفات الأخرى لقرائتها ، انا اشكر و ممنون للذي اخترع وساهم في تطويرالأنترنت التي ساهمت في حصولي على الفرصة للآطلاع على روايتك
اكرر شكري وتمنياتي لك بالتوفيق
عبدالعزيز القاسم
الرياض
السعودية

Monday, 09 July 2012

abdullah ( This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it ): تحياتي

تحياتي :
اشكرك و القائمين على ادارة الموقع للمجهود الجبار الذي تبذلونه لنشر فكر و ادب يسهم بشكل او في اخر ان يرتقي بنا وجدانيا و ذهنيا ان كان هناك من امل في ان نرتقي او امل في يتحرك فينا الفكر .

اقدم لكم الشكر و اعلم انه ليس لسان حالي لوحدي في جعلكم القراءة و الاستفادة من ادبكم ممكن بهذا الزمن الرماد الذي صار فيه الكتاب حلما وتمني ... ان لك يكن لضيق ذات اليد فلضيف فكر الممسكين بامر دولنا و الذين يحددون لنا ما القراء و ما لا نقرا فنحن كلنا من المحيط الي الخليج كما نردد كلنا قصر لا نعي مصلحتنا وهم اخذو عنا عناء الاختيار في ما يضرنا و يصلحنا
اشكر مجددا نافذتكم التي اتمنى ان يستفيد منها اهل لغتي املا ان تكون شمعة لقهر الظلام لا للاكتفاء بلعنه ...
لولا علمي باني اخذ من زمنك الذي اعلم انه غالي كنت اطلت
امنياتي ان تكتمل عندي رواية حالة شغف
اعلم اني اطلت ولكن لو تسمحون لي بمراسلتكم اكون من الشاكرين

هذا ولكم التحية و الاحترام
عبد الله

Monday, 09 July 2012

عبد الرؤوف عدوان ( This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it )

Dear Nihad,

I have read all your short stories and Halat Shaghaf for the second time. I am trying to finish Al Comedia Al-Falahieh this week. Could you let me know from which bookstore in Damascus can I get a copy of your books "Al-Saratan" and "Khan Al-Hareer"? I also appreciate your sending me a copy of each of your articles that you have already published.
Please accept this very simple present from me:
1. "To inter the world of Nihad Sirees is easy, but to escape form the magic of any of his masterpieces is impossible. The moment you start any of his literary inventions you feel that your eyes force you to go to the end."
2. "Nihad Sirees hits you with factual events through out his social and political fictions. You feel that you are in a boat with a storm like style that centrifuge you towards the ten directions and pulls you again to the center of gravity. It is not a start from the beginning, end, or middle; but from each direction which grants you a feeling that you are with a
mountain like writer who employs tens of related labors like plots which posses the spirits of realism, expressionism, and abstractionism, with the presence modernism and classicism. Nihad seems to me is a psychiatrist, a painter, a civil engineer, a surgeon, a nurse, a sculpture, and before all an informatic writer."
Below is the answer of ali aldumaini, I will try my best to convince the committee of the annual international Book fair of Asad Library to invite him to do some readings of his poetry during the exhibit in October 2002.
All the Best
Raouf
-----Original Message-----
From: ali aldumaini [mailto:alialdumaini@yahoo.com]
Sent: Thursday, April 18, 2002 12:22 PM
To: aadwan@pd.state.gov
Subject

Monday, 09 July 2012

ALI AL ALI ( This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it )

   شكرا جزيلا على هذه الرواية الجميلة جدا و التي صيغت بأسلوب غاية في الروعة و الأناقة و كانت بأسلوب عذب و راقي و مؤثر تجعل القاريء يستمتع بالقراءة و تسلسل الأحداث و هذا إن دل فإنما يدل على روعة أسلوبك و تنوعك في طرح الحدث
طالبك النجيب محمد عبد الرحمن القحطاني
الرتبة:ملازم أول
الحرس الوطني السعودي

Monday, 09 July 2012

roadinstitute ( This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it )

  الأخ المؤلف نهاد
انا معجب بكتاباتك. قرات لك خان الحرير رياح الشمال.
انا المهندس عماد حلبي الاصل، اعيش خارج الوطن الان. استمتعت بالجزئين الاول و الثاني
اود قراءة الباقي لو تكرمت فماذا افعل؟
اشكرك جزيل الشكر
عماد
باقة ورد معطرة مني لك شخصيا و لكل اهلنا في حلب

Monday, 09 July 2012

roadinstitute ( This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it )

  مرحبا....والف تحية
الأخ المهندس الاستاذ نهاد
يعني شوقتنا وما دوقتنا متل ما بيقولو بالحلبي
انا م.عماد
ارسلت لك ايميل من فترة والان برسل ايميل الك لاحييك على كتاباتك كلها
انا قرات واستمتعت جدا بحالة شغف بس للاسف ما شفت الا الفصلين الاول والثاني
ارجو منك ترسلي الفصول الاخرى واكون شاكرا لطفك
كل رواياتك سهلة وبسيطة وتلامس الواقع الى حد كبير
بس ردت اسالك
هل حالة شغف سمعتها من احد ولا ابدعتها من نسج خيالك ككاتب ولا الاثنين معا
اشكرك بالغ الشكر واتمنى لك مزيدا من التوفيق
عماد

Monday, 09 July 2012

ISSA EL-MAALOUF ( This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it )

  سعادة الاستاذ نهاد المحترم
يطيب لي أن أكتب لكم مبديا إعجابي بروايتكم الرائعة التي قدر لي صدفة أن أقرأها عبر شبكة الانترنت.
لقد تمتعت فعلا بقراءتي لها ولبعض من كتاباتكم الاخرى.
سأسافر قريبا الى لبنان وسوريا حيث أتمنى أن يتاح لي شرف لقائكم.
أتمنى الكتابة لي على عنواني البريدي التالي:
Issa.el-maalouf@telia.com
أتمنى أيضا أن يكون لكم بعض اللقاءات الثقافية هنا في السويد.
يهمني كثيرا متابعة الجزء الثاني من رواية السرطان.
مع تحيتي وتقديري
عيسى المعلوف

Monday, 09 July 2012

ISSA EL-MAALOUF ( This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it )

   سعادة المبدع العظيم الاستاذ نهاد سيليس المحترم
كانت قصة البيت الكبير رائعة بكل المقايس فقد شدتني بقوة لمتابعتها، أنا الذي وبتواضع شديد أدعي أنني نهم القراءة خصوصا في هذه الأيام التي يعم فيها الركود وتنتشر خلالها رتابة الصيف المملة هنا في السويد.
لقد كنت بديعا يا سيدي وكانت القصة موحية بالكثير الكثير مما إختبأ بين أسطرها ، إشارات ذكية وإرهاصات مبهرة.
أرجو أن اتابع قراءتي لك فهي عندي ليست صدفة إنما هي حكمة من الله الذي ييسر لي في جميع الظروف ما لا يستطيع فكر القاصر عن حكمة الله إدراكا أحيانا وتوقعا غالبا.
أتطلب رأيي يا حبيب! ومن أنا او سواي ليعطيك الرأي وأنت ثاقب البصيرة ماهر التورية والترميز بما يزيد المثقف من قرائك إطراقا بتفكير أم تحيرا في المبتغى، مكتفيا بما تيسر له من تفسيرات ومفاهيم تتركها أنت لا كما يحلو لمخيلته أن توحي بها وإن كانت جمل قصصك خلفها أو ربما؟ كتابة أشبه بالرسم التجريدي وإن لم تكن أبدا المعاني والصور تجريدية رغما عن كل ما فيها من تجريد مبطن.
هذه أول مرة أجلس فيها لاجيب أو حتى لأقول رأيي كتابة في أي موضوع أو جوابا عن أي إستفسار عام لا يوجه الي شخصيا.
مع محبتي القلبية الخا

Monday, 09 July 2012

Lilian Sabeh ( This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it )

   قرأت لك حكاية موظف مسـكين أمطرت عليه وهو في البرية فتاه ، وهو ينتظر هدوء العاصفة لم يجد طريقاً إلا الخيال ليمضي وقته، فتخيل بأنه قد وجد بيتاً يحميه وأشخاص يعيشون في هذا البيت ، كانت بداية القصة مشوقاً جداً ولكن بريقها انتهى عندما بدأ الموظف بتأليف قصة تحكي عن المجتمع الحلبي ، لم أعد أهتم بالتفاصيل التي رواها عن علاقته بأهل البيت لأن القصة الثانية كان فيها الكثير من الأحداث والشخصيات (كلهم نساء) وكانت بحاجة إلى تركيز، بعد كل صفحة أقرأها كنت أشعر بجرأتك بالتكلم عن المجتمع كما هو دون تحوير، فدائماً نسمع عن قصص كانت تجري وتجري حتى اليوم في مجتمعنا ولكن الجميع يحاول إخفاء النور عنها، لقد شرحتها بشكل طبيعي جداً (لا أعرف كيف وصلت إلى كل هذه التفاصيل).. دائماً نقراً للكتّاب العرب عن نماذج من الناس عادية جداً تقابلها كل يوم ولا ترى منها سوى الظاهر... وبطبيعتي يجذبني كل شيء غامض وغير معروف عند كل الناس، وأظن أن موضوع القصة جعلني أحبها أكثر.
كان الوصف في هذه القصة دقيق، جعلني أتخيل كل شخصية من هذه الشخصيات وأرسم لها صورة في مخيلتي وخاصة وداد (ولكن لم أستطيع الوصول إلى شكل فتاة تشبه وداد)
هذه القصة وضحت لي ل

Monday, 09 July 2012

منال ابراهيم ( This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it )

  السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
بعد التحية ، انا م.منال ، هل تذكرتني ؟ انا التي طلبت من حضرتك ان ترسل لي الجزء الثاني من روايتك السرطان....
أقدم شكري لك يا أستاذ نهاد ، و أحييك ، لقد استمتعت كثيرا بقراءة الرواية ، و لم أكتفي بقراءتها مرة واحدة ، نعم فالكتب التي تعجبني أقرأ مقاطع منها لأكثر من مرة ، و هل تعلم يا سيدي بأن الأستاذ عبد الله ، أصبح صديقي ، لا تستغرب ، كل أبطال الروايات التي أقرأها و التي تحمل شخصياتهم الطابع الانساني أصبحوا أصدقائي ، وكيف لا و أنا أتفاعل معهم و أسمع صوتهم و أشعر بأنهم يحادثوني طوال فترة قراءتي للرواية ....و هكذا حدث مع بطل رواية السرطان ، إذ ان اسلوب السرد في الرواية يجعلك جزء منها ، و كأن البطل يكلّمك ، يطرح السؤال عنك و يجيب عليه ، كأنه يعلم ما يجول بنفسك من تساؤلات و أفكار ....
لأول مرة أقرأ رواية عن مريض في السرطان ، غزو الأبيض للأحمر ، للأسف ، مثلما أسلفتم ، السرطان لا يقف عند أجساد البشر بل وعقولهم ، كلماتك التي جاءت على لسان عبد الله أثارت حرقة في نفسي و جعلتني اتنهد بمرارة ....
و لكن النهاية التي لم أكن أتوقعها ألهبت بريق الأمل في نفسي ، هذا البريق الذي يخبو أحيانا و يضيِءأحيان

Monday, 09 July 2012

nghnl@mail.sy ( This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it )

 د.نايف شقير   الأستاذ نهاد سيريس المحترم
لا أزال أذكر بفرح يوم دخلت أول مرة إلى موقعكم، وفي ذلك اليوم قرأت روايتكم الرائعة "حالة شغف"، والآن يسعدني أن تتفضلوا علينا وتزودونا بنص روايتكم الكوميديا الفلاحية" ولكم جزيل الشكر
د.نايف شقير

Monday, 09 July 2012

nehad19@hotmail.com ( This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it )

  بعد التحية والسلام ...لكاتبنا المحترم.
بعد ماقرأت الفصلين المتاحين من روايتك "حالة شقف " اود من فضلك تزويدي ببقية الفصول ...لأشباع فضولي وإعجابي بالرواية..واكون لك من الشاكرين.
مع تمنياتي لك بالتوفيق الدائم ...

Monday, 09 July 2012

nono me ( This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it )

صباح الخير
ممكن تعطيني مجال اكمل القراءة لرواياتك كنت اقرء عادي وفجأة هلا طلب مني اراسلك بليز انو بدي اعرف كيف اكمل قراءة
باي

Monday, 09 July 2012

ahmd alslamy ( This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it )

 الكاتب الكبير نهاد سيريس
أطلعت على حالة شغف
واعد لدراسة متواضعة عنها سوف تنشر في اليمن
فور إنجاز الدراسة سأطلعك عليها
شكرا لتجاوب حضرتك معي بارسال الرواية
لا ادري لماذا لم تشارك دار عطية في معرض صنعاء للكتاب
تحياتي
أحمد السلامي
slamy.jeeran.com

Monday, 09 July 2012

khaled said ( This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it )

السلام والمحبة
لا استطيع ان اكتب كلمات تعبر عن شكرى لك
والحقيقة وهذا جهل منى لم اكن اعرف بكتبكم
ولكنى الان واحد من قراءك
وكنت اقصد بالكتب المذكورة فى الرسالة الماضية
عدم وجودها على موقعكم ولكن اى مكان عندك معلومات عن وجودهم
وفى نهاية الامر اشكر سيادتكم على هذا الاهتمام

Monday, 09 July 2012

ucs ( This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it )

  عزيزي السيد نهاد :
أنا جدا من المعجبين بكتاباتك , فقد قرأت كل القصص المنشورة لك على موقعك وكانت المفضلة لدي رواية الكوميديا الفلاحية .
فهل أستطيع قرأة باقي منتوجاتك الأدبية (السرطان وسوق الصغير و .....و..و......) .
وأكون لك من الشاكرين

Monday, 09 July 2012

slyviper@slyviper.cjb.net ( This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it )

  السلام عليكم
أقول شلون لو بقيت اعرف تكملة حالة شغف للنهاد
ايميلي الاصلي
war_man007@hotmail.com
وشكراً

Monday, 09 July 2012

baraabdn@emirates.net.ae ( This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it )

نشكر لكاتبنا الكبير حسه الابداعي القصصي والذي أعاد للقراءة نكهتها التي فقدناها من سنيين طويلة في كتابات الكتاب ولكن إذا كان بالإمكان ان تزوديني بالجزء الثاني من رو ;اية رياح الشمال وأنا أكون لك من الشاكرين
وتفضلوا بقبول فائق الاحترام والتقدير

Monday, 09 July 2012

Ghatfan SHAABAN ( This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it )

الأستاذ العزيز نهاد:
قرأت بشغف روايتك حلة شغف التي أرسلتها إلي مشكوراً، و أنا أتمنى قراءة ما تبقى من نتاجك، و لكني أتمنى بنفس الوقت أن أشتري الروايات القادمة ككتاب، و أنت تعرف طبعاً ما يحمله الكتاب من زخم و قيمة لا يمكن بلوغهما مع القراءة الإلكترونية، و لهذا طبعت الرواية و جمعتها في كتاب قبل أن أستطيع قراءتها... و أتمنى بالتالي أن أعرف كيفية الحصول على رواياتك بنسخها الأصلية.
أقدر عالياً كتابتك و ردك السريع علي.
أما عن رأيي بالرواية فهي ممتعة جداً بحبكتها و أحداثها و جرأتها، و أقدر عالياً كل من يكتب في الجوانب المنسية من تاريخنا و تراثنا.
هل الأحداث مستوحاة من قصة حقيقية، و هل هذه الأحداث و ما يشابهها دارت فعلاً في حلب، و ماهي مصادرك في ذلك طبعاً مع فهمي بعدم ذكر أي اسم ؟
د. غطفان قباقيبو

Monday, 09 July 2012

مهند ( This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it ): اللاذقية

السيد الأستاذ نهاد سيريس المحترم تحية عطرة أبعثها لك من مدينتي الجميلة اللاذقية يؤسفني أن أقول لك أنني لم أقرأ لك إلا مؤخراً وهذا من سوء حظي طبعاً ولكن من دواعي سعادتي أنني حين بدأت أقرأ لك قرأت قصتك الرائعة حالة شغف فكم أعجبني أسلوبك السهل..

Monday, 09 July 2012

ربيع عقب الباب من مصر ( This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it ): تحية إكبار وحبا لشخصكم الفنان

بسم الله الرحمن الرحيم

    الفنان الكبير / نهاد سيريس

تحية إكبار وحبا لشخصكم الفنان

وبعد

    من فترة طويلة - إلى حد ما -لم أقرأ عملا فى جمال هذا العمل القوى، يكفى أن أقول لك ، أننى منذ ارتبطت بجبرييال جاريثا ماركيز ، وقمت بقراءة كل أعماله ، لم يجتذبني عمل مثلما جرجرني هذا العمل ، وأرغمني على المتابعة ؛ رغم أنني كنت فى الفترة الأخيرة أنتقى أعمالا لمشاهير الكتاب العالميين ، ولكنها من سطورها الأولى كانت ترفضني وأرفضها !!

    شكرا لك على عملك ، لقد تفوقت على شهرزاد تماما ، لم يتوقف سردك ، لم يكن سردا بالمعنى المألوف بل نسجا نقشا ، أو قل قصا ، التحمت فيه كل الشخصيات مع الأحداث ، فعرفت سيمفونية رائعة المذاق ، حتى وصفك للأماكن والشخوص ، مر كنسمة ، كلحمة لا بديل عنها ، وإلا اختل الإيقاع!!

   أعرف أنني أتجاوز الموضوعية بهذه الطريقة العاطفية ، ولكنه انطباع لا بد منه ، و لا يبقى إلا أن أحسدك ( لا أقصد طبعا ) على ثقافتك وخبرتك المكتسبة التي ذكت كل جوانب العالم الذي

Monday, 09 July 2012

 

Display Num